منوعات

البدعة اشد من المعصية فما تعليل ذلك

البدعة أشد من العصيان فما هو تفسير ذلك من حلول كتاب التوحيد للصف الأول ثانوي الفصل الثاني من المنهج السعودي في البداية فرق بين البدع والمعصية؟ وهذا ما يجعل البدعة أخطر وأخطر من العصيان. أما البدعة فهي شيء غير مسبوق يخترعه بعض الناس لتضليل الناس وإبعادهم عن أمورهم الدينية. لهذا علينا أن نعبده عبادته ونشكره دائمًا على هذه النعم ، ولهذا علينا أن نسأل قلوبنا كما حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم قبل أن نفعل شيئًا.

البدعة أشر من العصيان فما هو تفسير ذلك؟

البدعة أشر من المعاصي ، والسبب في ذلك:

  • الخطيئة ضارة بالفرد نفسه ، أما البدعة فهي ضارة بالآخرين.
  • العصيان شهوة تطغى على صاحبها ويسهل تعديلها. أما البدعة فيصعب استئصالها لأنها تؤثر على العبادة والعقيدة.
  • من السهل جدا أن يتوب الخاطئ ، ولكن المبتدع نادرا ما يتوب لأنه يعتقد أنه على حق وأنه ليس على خطأ.
  • يعلم الخاطئ على وجه اليقين أنه آثم وأنه يخطئ بسبب هذا الفعل. أما المبتدع فيعتقد أن ما يفعله هو طاعة الله ومصلحة دينه. لذلك فإن الجلوس مع المبتكرين خطر جسيم ، لأنهم قد يعملون على تغيير الأفكار ، وغسل العقول ، واستبدالها بأفكار غريبة ومضللة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى