الرئيسية / منوعات / دراسة بريطانية: كبار السن فوق الـ60 عاما أكثر عرضة للإصابة بكورونا بعد التطعيم

دراسة بريطانية: كبار السن فوق الـ60 عاما أكثر عرضة للإصابة بكورونا بعد التطعيم

كشفت دراسة جديدة من King’s College London عن عوامل الخطر التي تدفع بعض الأشخاص الذين تلقوا لقاحات فيروس كورونا إلى الإصابة بالفيروس على الرغم من جرعات التطعيم الكاملة ، وفقًا لموقع Express.

وأوضحت الدراسة أنه على الرغم من أن اللقاحات المعتمدة أثبتت فعاليتها في التجارب السريرية والبيانات العالمية ، إلا أنها ليست درعًا بنسبة 100٪ ضد الفيروس ، حيث وجد أن لقاح فايزر ومودرن فعال بنسبة 95٪ في الوقاية من العدوى بعد جرعتين.

وأشار الباحثون إلى أنه من خلال تقييم التركيبة السكانية للسن والضعف وعوامل نمط الحياة والمواقع الجغرافية للعدوى ، وجد أن خطر الإصابة بعد التطعيم أعلى بشكل ملحوظ لدى كبار السن والأفراد الذين يعيشون في المناطق الأكثر حرمانًا.

تعد هذه الدراسة من أولى الدراسات التي قدمت معلومات عن حالات اختراق فيروس كورونا المكتشف بعد التطعيم ، بناءً على بيانات يومية باستخدام تطبيق إلكتروني يفحص ملايين الأشخاص المصابين بالفيروس ويكشف عن أعراض جديدة بشكل دوري وهو ما يسمى بـ COVID تطبيق دراسة الأعراض.

ووجدت الدراسة أن العمر هو العامل الأكثر احتمالا الذي قد يعرضك للإصابة بالفيروس على الرغم من تناول جرعات كاملة من اللقاح ، حيث وجد الباحثون أن الأشخاص في الفئة العمرية فوق 60 عامًا كانوا أكثر عرضة للإصابة بالعدوى بعد جرعات التطعيم.

كما وجد الباحثون أن السمنة من أخطر العوامل التي تجعلك عرضة للإصابة بفيروس كورونا ، حيث تبين أن عوامل الإصابة تنخفض بين الأفراد الذين يتبعون نظامًا غذائيًا صحيًا ولا يعانون من السمنة.

وأوصى الباحثون بضرورة دراسة أهمية الجرعات المنشطة لكبار السن خاصة مع اقتراب فصل الشتاء لزيادة مكافحة عدوى كورونا.

المصدر: now-article.com

شاهد أيضاً

العامل الذي يعتبر مقياس للتجربة

نعرض لك العامل الذي يمثل مقياسًا للتجربة على موقع Trend على الويب اليوم لجميع القراء ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *