منوعات

نقل أسرى عملية الجلبوع إلى العزل في عدة سجون إسرائيلية

نقلت سلطات الاحتلال ، مساء اليوم الخميس ، الأسرى الستة الذين نفذوا عملية الهروب من سجن جلبوع الإسرائيلي ، الذين أعيد اعتقالهم ، إلى أقسام العزل في مختلف السجون الإسرائيلية.

جاء ذلك ، بحسب ما أعلنه المحامي خالد محاجنة ، المكلف بالدفاع عن السجين محمد عرضه ، من قبل هيئة شؤون الأسرى والمحررين ، في تدوينة على صفحته على فيسبوك.

وأوضح محاجنة أنه “مع انتهاء التحقيق مع السجناء الستة ، تم نقلهم جميعًا إلى أقسام عزل في سجون مختلفة”.

وأضاف محاجنة: “بهذا بدأت رحلة الإجراءات التعسفية ضدهم”.

من جهتها أفادت هيئة شؤون الأسرى بنقل السجين زكريا الزبيدي إلى العزل في سجن “إيشل” ببئر السبع.

وكان محاجنة قد أوضح في منشور آخر كتب أمس ، أن “هؤلاء (السجناء الستة) ستوجه إليهم الاتهامات الأحد المقبل ، وستبدأ معركتنا القانونية ضد التهم الأمنية ، وهي أبعد ما تكون عن الواقع”.

ومددت سلطات الاحتلال ، أمس الأربعاء ، اعتقال الأسرى الستة حتى الأحد المقبل ، إضافة إلى خمسة أسرى تزعم النيابة العامة أنهم “قدموا المساعدة للأسرى والتستر على عملية الهروب من السجن”.

بدأت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي ، أمس ، تنفيذ حملة جديدة من الإجراءات التعسفية والعقابية بحق الأسرى في مختلف السجون.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن هذه الإجراءات تمثلت بعدة قرارات منها اعتبار جميع المعتقلين داخل سجونها “خطرين ومصدر تهديد” ، وكذلك تنفيذ حملة حركية بين صفوفهم ، بحيث يتم نقلهم مرة كل 6 أشهر وتوزيعهم بين الغرف ومرة ​​واحدة كل عام بين الأقسام. في السجون.

الأسرى الستة الذين نجحوا في الهروب من جلبوع هم: محمود عرضه ، محمد عرضه ، أيهم كمجي ، مناضل أنفاعات ، وزكريا الزبيدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى