منوعات

صحفي عدني يحذر الصامتين على تدهور العملة: ستموتون جوعا انتم واولادكم واجيالكم القادمة

()مميز:

وحذر الصحفي عداني اليمنيين من المجاعة إذا استمروا في التزام الصمت إزاء تدهور العملة الوطنية.

وقال الصحفي عبد الرحمن أنيس في تدوينة له على فيسبوك: “كان اللبنانيون صامتين في السابق عن وصول الدولار إلى 1500 ليرة وتعاملوا معه كأمر واقع ، ومع التوتر السياسي الأخير وصل سعر الدولار الواحد إلى 19200 ليرة”. وأضاف: «والآن الحكومة اللبنانية تعد الشعب بأنها ستدعم المحروقات بسعر صرف 8000 ليرة للدولار.

وتابع أنيس: “عندما زرت لبنان عام 2010 ، كان ارتفاع الأسعار في أعلى مستوياته ، وكان سعر صرف الدولار 1500 ليرة ، وكانت الرحلة الوحيدة التي لم أشتري فيها هدايا لأحد ، فكيف حال؟ اللبنانيين ، وأصبح الدولار يساوي 19200 ليرة “.

واختتم عبد الرحمن أنيس حديثه بقوله: “يا أهل اليمن صمتكم على الدولار الذي يصل إلى ألف ريال يجوعكم وأنتم وأبناؤكم وأجيالكم القادمة.

جدير بالذكر أن سعر صرف الدولار عشية عملية عاصفة الحزم في مارس 2015 كان يساوي 215 ريالًا يمنيًا ، فيما كان سعر صرف الريال السعودي يساوي 57 ريالًا يمنيًا.

وبلغ سعر صرف الدولار قبل أيام ألف ريال ، فيما بلغ سعر صرف الريال السعودي 270 ريالاً يمنياً ، ما أدى إلى ارتفاع أسعار جميع السلع الغذائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى