منوعات

من مراتب الدعوه الى الله

من مراتب الدعوة الى الله إنه السؤال الذي سنجيب عليه في هذا المقال ، فهو من الأسئلة المهمة التي يجب على كل مسلم في العالم الإسلامي أن يعرف إجابتها ، لأن الدعوة إلى الله تبارك وتعالى من أكثر الأسئلة واجبات قانونية مهمة أوكلها الله تعالى لجميع المسلمين منذ بداية الخلق وحتى يومنا هذا. وسيوضح لنا الموقع المرجعي ما هي مستويات الدعوة إلى الله تبارك وتعالى ، وما هي أسبابها وفضائلها.

فضل الدعوة إلى الله

والدعوة إلى الله تعالى من أعظم الواجبات التي فرضت على الإنسان منذ بدء الخلق ، وهي من أسس الشريعة الإسلامية التي لا يمكن محوها أو استبدالها. للدعوة إلى الله تعالى فضائل كثيرة تجلب كل خير للمسلمين وللعالم الإسلامي أجمع ، ومن فضائلها:[1]

  • إنه من أفضل وأفضل الأعمال الصالحة التي يمكن للمسلم أن يفعلها.
  • إنه سبب التمكين في الأرض والطريق إلى الخلاص في الدنيا والآخرة.
  • إنه سبب لانحسار مراحم الله تعالى على عبيده في الأرض.
  • وهو السبب في استمرار وجود الخير والفضيلة بين المسلمين.
  • إنه سبب عظيم للنصر على أعداء الكفار والمشركين.
  • وهو من أسباب الحصول على أجر عظيم وكثير من الخير من الله تعالى.
  • وهو سبب خير الأمة الإسلامية وسبب هداية كثير من الناس.

الدعوة إلى التوحيد ليست مطلوبة لقبولها

من مراتب الدعوة الى الله

سنوافيكم بإجابة السؤال من مراتب الدعوة إلى الله؟ حيث أن هذا السؤال وارد في مادة الدراسات الإسلامية في المناهج التعليمية للمملكة العربية السعودية ، والإجابة الصحيحة عنه:

  • الدعوة بالحكمة.
  • الاتصال بنصيحة جيدة.
  • يجادل أيهما أفضل.

وقد ورد ذكر هذه الأوصاف الثلاثة في القرآن مرتبة حتى يراها المسلمون أمرًا بالدعوة إلى الله تعالى وللحق المبين ، قال الله تعالى في القرآن الكريم: {ادعوا إلى سبيل ربك بالحكمة. ووعظ جميل ، وجادلهم في أحسن وجه حتى يعرف ربك من ضلّ لأجله ، وأنا أعرف المرشد.}[2] كما أن الدعوة بالوعظ الحسن لمن أراد الحق وأراد أن يسمعها ويتبعها ، وأثرها في الباطل والخطأ. من فضل الحق على الباطل ، والتشبث به ، وعارض بعناد من كان على الحق ، فيجادلهم المتصل ويتناقش معهم في جميع الأمور التي وقع فيها الاعتراض ، مستشهدا بالدليل الصحيح والواضح ، والله أعلم.[3]

حكم العلم قبل الدعوة إلى الله

ما هي أهمية الدعوة إلى الله؟

إن الدعوة إلى الله – تبارك وتعالى – والدعوة إلى دين التوحيد الإسلامي الصحيح من أهم الواجبات والواجبات الشرعية التي لا تقع على عاتق أي مسلم قادر عليها إطلاقاً. على كل مسلم أن يتبعها ، قال الله تعالى في وحيه الدقيق: {ومن أحسن في الكلام من الذي يدعو إلى الله فيعمل الخير ويقول إني من الفقراء.}[4] والناس في عصرنا بأمس الحاجة لمن يدعوهم إلى طريق البر والهدى ، ونتائج ترك دعاء الله تعالى وخيمة وخطيرة ، ومن أعظمها هلاك العبد في. الدنيا والآخرة والله أعلم.[5]

ما حكم الدعوة إلى التوحيد بالبينة؟

ها قد وصلنا إلى نهاية مقالتنا من مراتب الدعوة الى الله. حيث ذكرنا في هذا المقال إجابة السؤال وفضل الدعوة إلى الله وأهمية الدعوة في حياة المسلم وأمته الإسلامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى