أسباب برودة القدمين من الأمور التي يسأل عنها الكثير من الناس ، حيث أن برودة القدمين هي أمر مزعج يسبب الشعور بعدم الراحة على الإطلاق ، ويبحث الكثير من الناس عن طرق فعالة ومؤكدة لعلاجها ، والقدم الباردة أمر طبيعي ، خاصة عندما تتغير درجات الحرارة. يساعدنا الموقع المرجعي في التعرف على مزيد من المعلومات حول ارتفاع درجة حرارة القدمين والأسباب التي تؤدي إليها ، وأعراض برودة القدمين وكيفية علاجها بطرق مختلفة ، وسنتحدث أيضًا عن نصائح أخرى للتغلب على هذه المشكلة.

قدم باردة

يشعر الكثير من الناس بالبرودة في القدمين ، وهذا يعتبر طبيعيًا من حين لآخر ، خاصة في فصل الشتاء ، حيث يبدأ هذا الشعور بالاختفاء خلال فترة قصيرة ، وغير ضار للإنسان ، ولكن عندما تزداد الدورة ، فإنه يسبب نزلة برد. لدغة المنطقة المصابة في حالة عدم ارتفاع درجة الحرارة ، والسبب في ذلك إما بسبب مرض أو خلل في الجسم ، ويفضل معرفة السبب وعلاجه ، ويصاحب برودة القدمين بعض الأعراض مثل : خدر ، تنميل ، تغير في لون الجلد ، وخز ووخز.[1][2]

هل درجة حرارة الجسم 36 طبيعية؟

أسباب برودة القدمين

هناك العديد من الأسباب الكامنة وراء مشكلة القدم الباردة ، بعضها بسيط وبعضها الآخر خطير ، ويجب الانتباه إلى أسباب برودة القدمين ، والعمل على علاجها بكل الطرق وأيضاً استشارة الطبيب ، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

درجات الحرارة المنخفضة

يتسبب الجسم في رد فعل طبيعي عند تعرضه لدرجة حرارة منخفضة وانقباض الأوعية الدموية في الأطراف ، مثل اليدين والقدمين ، وهذا يقلل من كمية الدم التي تصلهم ، فيقل الأكسجين ويميل لون الأطراف إلى اللون الأزرق. وعندما يدفأ الجسم يعود إلى وضعه الطبيعي.[3]

التوتر والقلق

عندما يتعرض الجسم للتوتر أو القلق فإنه يفرز هرمون الأدرينالين الذي يعمل على تضييق الأوعية الدموية في الأطراف مما يؤدي إلى الاحتفاظ بالطاقة التي يحتاجها الجسم. وبهذه الطريقة يؤثر القلق والتوتر سلبًا على اليدين والقدمين.[3]

اضطرابات الدورة الدموية

بسبب قلة وصول الدم إلى الأطراف ، يعاني الأشخاص من برودة القدمين ، نتيجة قلة تدفق الدم في المنطقة ، وذلك لعدة أسباب:[3]

  • التدخين ومشاكل في القلب.
  • عالي الدهون.
  • أنماط الحياة المستقرة.

فقر دم

مما يسبب نقص فيتامين ب 12 وحمض الفوليك ونقص الحديد وكذلك انخفاض في عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم وهذا ما يعرف بفقر الدم الذي يسبب برودة القدمين.[3]

الاضطرابات العصبية

سبب برودة الأطراف هو الصدمات والإصابات مثل لدغة البرد أو الوراثة أو اعتلال الأعصاب المحيط بها في بعض الحالات المرضية مثل: أمراض الكلى والكبد ، وبرودة الأطراف ناتجة عن تلف الأعصاب المصحوب بالخدر والوخز.[3]

داء السكري

يتعرض الكثير من الناس لمرض السكري. يتعرض الأشخاص المصابون بالسكري لمشاكل صحية بسبب عدم السيطرة على مستوى السكر في الدم ، مما يساهم في تضيق الشرايين ، وتقليل تدفق الدم إلى الأنسجة ، وبالتالي اعتلال الأعصاب المحيطية ، وكل ما سبق يسبب برودة القدمين.[3]

أمراض الأوعية الدموية الطرفية

سبب مرض الأوعية الدموية الطرفية هو تراكم اللويحات في الأوعية الدموية التي تصل إلى الأطراف وخاصة الشرايين مما يؤدي إلى تضييقها وقلة تدفق الدم إليها وبرودة.[1]

قصور الغدة الدرقية

يتمثل في نقص إفراز هرمونات الغدة الدرقية ، ويلعب هذا الهرمون دورًا مهمًا في عمليات التمثيل الغذائي التي تتحكم في درجة حرارة الجسم ومعدل ضربات القلب بعد قصور الغدة الدرقية الذي يسبب برودة القدمين.[2]

أطراف مزرقة

تغيير لون الأطراف باستمرار إلى اللون الأزرق. هذه الحالة أكثر شيوعًا عند النساء ، حيث تظهر على شكل نقاط زرقاء أو حمراء على جلد الأصابع أو القدمين أو الوجه أو الكاحلين ، ومن أعراض برودة القدم أحيانًا التورم بالإضافة إلى التعرق في اليد أو القدم مع عدم الشعور بالألم.[4]

استخدام بعض الأدوية

قد يكون سبب برودة القدمين بعض الأدوية مثل: حاصرات بيتا التي تستخدم لعلاج ضغط الدم والذبحة الصدرية ، وهذا الدواء يقلل من نشاط القلب وبالتالي يقلل من وصول الدم إلى الأطراف.[4]

أفضل مرطب لليدين والقدمين

أعراض برودة القدمين

بعد الحديث عن الأسباب التي تؤدي إلى برودة القدمين ومعرفتها جيداً ، يجب الحرص على الابتعاد عنها واستشارة الطبيب واستشارته عند حدوث أي منها. كما يجب أن يعرف الفرد الأعراض التي تحدث بسبب برودة القدم وسيتم توضيحها من خلال النقاط التالية:[4]

  • عندما تشعر ببرودة القدمين أو الأطراف ، يتغير لون الجلد المصاب إلى اللون الأزرق وفي بعض الحالات قد يتحول إلى اللون الأبيض.
  • برودة القدمين مصحوبة بتنميل وألم في الأطراف.
  • تتشكل تقرحات أو بثور على القدمين بسبب برودة القدمين ، مما قد يؤدي إلى فقدان الإحساس في قدميه.
  • عدم الشعور بالدفء ، إذا أصبحت الأطراف الباردة مرضًا ولا تختفي عند تعرضها للحرارة.

علاج جابر القحطاني لحرارة القدمين

علاج القدم الباردة

غالبًا ما تكون القدم الباردة شيئًا مؤقتًا وتزول من تلقاء نفسها أو عند القيام بشيء معين ، وقد يشعر البعض بها بشكل دائم ، ويعتمد علاج القدم الباردة على السبب الرئيسي الذي أدى إلى حدوث هذه الحالة ، و وعلاج هذا البرد يكون باتباع الإجراءات خطة علاجية مناسبة وجديدة للسيطرة على السبب ، وهناك العديد من الطرق المنزلية التي يمكن اتباعها للسيطرة عليه ، ومن أبرز هذه الطرق:

الحركة

تعمل الحركة على تدفئة الجسم وتعزيز تدفق الدم في القدمين. يمكن القيام ببعض الممارسات مثل الركض والقفز للحفاظ على دفء القدمين طوال اليوم ، ولكن في حالة أن طبيعة عمل بعض الأشخاص تتطلب البقاء خلف المكتب لساعات طويلة وتعريضهم لبرودة القدمين ، فيجب الحرص على ذلك. اتخذت للقيام والتجول في المكتب باستمرار.[4]

ارتدِ الجوارب والنعال

إنها طريقة فعالة للحفاظ على القدم دافئة ، مما يساعد على منع فقدان الحرارة الإضافي ، ويوصى باستخدام الجوارب الدافئة عند الخروج من المنزل للتدفئة بشكل جيد ، وكذلك استخدامها في المنزل إذا كانت أرضيات المنزل غير مغطاة بالسجاد.[4]

وضع القدمين في الماء الدافئ

القدم في الماء الدافئ هي وسيلة للمساعدة في تخفيف برودة القدمين في حوض الماء الدافئ لمدة 10 إلى 15 دقيقة كيفية المساعدة في تدفق الدم إلى القدمين طوال اليوم ويمكن القيام بهذا الإجراء قبل النوم لأنه يخفف التوتر ويرخي العضلات لكن يجب الانتباه إلى عدم استخدام الماء الساخن لتدفئة القدمين للأشخاص الذين يعانون من اعتلال الأعصاب السكري ، وذلك لعدم قدرتهم على الشعور بدرجة حرارة الماء مما يتسبب في حروقهم.[4]

استخدم الكمادات الدافئة أو زجاجات الماء الساخن

عند وضع الضمادات الساخنة تحت السرير ، أي في المنطقة التي توضع فيها القدم ، وجعلها دافئة عند النوم ، فهي تساعد على التخلص من مشاكل النوم التي تسببها برودة القدمين ، كما تساهم في تهدئة العضلات الناتجة. من الوقوف لفترة طويلة.[4]

هل نقع القدمين في الماء والملح يرفع الضغط؟

في نهاية موضوعنا ، سنقوم بتوضيح ما هو عليه أسباب برودة القدمينومع ذلك ، وعلى الرغم من كل النصائح السابقة ، فإن هذا لا يعني أن هذه الطرق فعالة ومضمونة لعلاج القدم الباردة ، ويوصى دائمًا باتباع الطريقة الصحيحة ، وهي زيارة أخصائي لمعرفة السبب الأساسي.