منوعات

اشتهرت حفصة رضي الله عنها

اشتهرت حفصة رضي الله عنها. كما أن الله تعالى أنعم على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بتعدد الزوجات ، وذلك لما تعود به أمهات المؤمنين ورسول الله الكريم. تعرف على فضائل أمهات المؤمنين ، وماذا اشتهرت حفصة رضي الله عنها ، وبعد ذلك سنتعرف على زواجها من رسول الله وصفاته في هذا المقال.

فضائل أمهات المؤمنين

تميزت أمهات المؤمنين بالعديد من الفضائل التي أكرمهم الله تعالى بها. وقد ورد ذكر هذه الفضائل في كثير من الآيات والأحاديث. ومن هذه الفضائل ما يلي:[1]

  • وصفها في كتاب الله الكريم بالزوجية. كما في قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ}.[2]
  • اختيار أمهات المؤمنين لله ورسوله والآخرة ؛ حيث قال ابن كثير: (فاختاروا الله ورسوله ودار الآخرة فجمع الله لهم بعد ذلك بين خير الدنيا وسعادة الآخرة).
  • وتميز أمهات المؤمنين بأحسن الألقاب وحسن الكلام.
  • وأمهات المؤمنين ينالون الأجر العظيم كما في قوله تعالى: {فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنكُنَّ أَأَرًا عَظِيمً}.[3]
  • بشارة أمهات المؤمنين في الجنة. حيث قال تعالى: {وَأَعْتَدْنَا لَهَا رِزْ كَرِيمًا}.[4]
  • مضاعفة أجر أمهات المؤمنين. قال تعالى: {نِؤْتِهَا أَجْرَهَا مَرَّتَيْنِ}.[5]
  • اختيار أمهات المؤمنين. حيث قال تعالى: {وَذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا}.[6]

دراسة في سيرة الرسول من ولادته حتى وفاته

اشتهرت حفصة رضي الله عنها

تميزت السيدة حفصة رضي الله عنها بصفات ومسائل كثيرة ؛ مما جعلها تستمتع بالزواج من النبي – صلى الله عليه وسلم – وهذا ما اشتهرت به من جميع أمهات المؤمنين. هي حفصة بنت عمر بن الخطاب ، أسلمت بمكة المكرمة مع والدتها ووالدها ، تزوجت من خنيص بن حذيفة الذي استشهد في إحدى المعارك ، واشتهرت بها:

  • كان ساوامه حارسًا لكتاب الله.
  • كانت تغار جدا من رسول الله.
  • كانت ذات فصاحة وفصاحة.

من كان زوج حفصة قبل الرسول؟

زواج حفصة رضي الله عنه

حفصة رضي الله عنها تزوجت الرسول صلى الله عليه وسلم بعد وفاة زوجها خنيص بن حذيفة وكانت حزينة جدا ولكن سيدنا عمر بن الخطاب ظل يبحث عنها. ليجد زوجا يزيل الحزن الذي حل بها ، فتقدم للزواج من عثمان ثم أبو بكر ، لكنهما رفضا ذلك ؛ فذهب عمر بن الخطاب إلى رسول الله ليخبره بذلك ، فقال له: سيتزوجها من أفضل من عثمان وأبي بكر. فتزوج رسول الله حفصة رضي الله عنها في شعبان ، وكانت الزوجة الرابعة بعد خديجة وسودة وعائشة ، وكانت السيدة حفصة تغار جدا من رسول الله. الله ومن شدة غيرتها طلقها ثم أعادها كرامة إلى سيدنا عمر بن الخطاب.[7]

الفرق بين وفاة زوج حفصة وزواجها من الرسول

وفاة حفصة رضي الله عنها

توفيت حفصة رضي الله عنها في شعبان في السنة الخامسة والأربعين من خلافة عثمان بن عفان على أقوال العلماء الصحيحة.[7]

وهكذا وصلنا إلى خاتمة المقال اشتهرت حفصة رضي الله عنهاوشرحنا لها أنها كانت مشهورة بالصيام والوقوف والبلاغة ، وتعرفنا على فضائل أمهات المؤمنين ، ثم تعرفنا على زواج حفصة من الرسول ، ثم تعرفنا على صفات حفصة. رضي الله عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى