منوعات

ما صحة حديث يحسر الفرات عن جبل من ذهب

ما صحة حديث يحسر الفرات عن جبل من ذهب والذي يراه أكثر من صحابي عن النبي -صلى الله عليه وسلم- والذي يخبر فيه جفاف نهر الفرات في آخر الزمان وظهور جبل من ذهب تحته ويقتتل عليه الناس وتنتشر الفتنة في الأرض ، وقد أخبر النبي -صلى الله عليه وسلم- عن علامات الساعة وأشراطها الكبرى والصغرى ، والتي تكون جفافا وانحساره ، منها واحد ، ومن خلال موقع كريستينا

صحة حديث يحسر الفرات عن جبل من ذهب

ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- فيما رواه الصحابي الجليل أبو هريرة -رضي الله عنه- قال: “يُوشِكُ الفراتُ أن يُحسَرَ عن كنزٍ من ذهبٍ ، فمن حضره يأخُذْ منه شيئًا”.[1] وفي رواية أخرى قال: “لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى يَحْسِرَ الفُراتُ عن جَبَلٍ مِن ذَهَبٍ ، يَقْتَتِلُ النَّاسُ عليه ، فيُقْتَلُ مِن كُلِِّ مِائَةٍ تِسْعَةٌ وتِسْعُونَ ، الذيجُلُّوكْ. وفي رواية: فقالَ [أبو صالح السمان]: إنْ رَأَيْتَهُ فلا تَقْرَبَنَّهُ ”. [2] وهو الألبوم صحيح ، صححه في صحيح الجامع ، ورواه الشيخان البخاري ومسلم في صحيهما ، ولم يضعفه أيٌّ من أهل الحديث. والعلم والله ورسوله أعلم.[3]

هل جفاف نهر دجله من علامات الساعه

شرح حديث يحسر الفرات عن جبل من ذهب

حذر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أمة الإسلام من الفتن ، ستكون في آخر الزمان ، وحديث انحسار الفرات عن جبل الذهب خير مثال على ذلك ، فنهر الفرات كما في المصطفى وهو النهر الذي يشتهر في العراق وسوريا أنّه سينحسر أي سيج ماؤه وينكشف ، فيظهر كنز من الذهب ، وقد سمي كنزًا من مارك ، وقد وقد سمي كنزًا ، مارك مارك ، وقد تم وضع علامة على إشارة إلى أن ظهوره في ظهره ، وقد استخدمه في ظهوره ، وقد استخدمه في العديد من الكتب. بعضهم بعضًا ، حتى يُقتل من ، نسعين وتسعين إلى الدنيا.[4]

حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن اخر الزمان

من ذهب

قال: “لا يَزَالُ النَّاسُ مُخْتَلِفَةً أَعْنَاقُهُمْ في طَلَبِ الدُّنْيَا ، قُلتِ – رَجَلْ قالَ: إني سَمِ – رَجَلْ قالَ: إني سَمِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ- يقولُ: يُوشِكُ الفُرَاتُ أَنْ يَحْسِرَ عن جَبَلٍ مِن ذَهَبٍ، فَإِذَا سَمِعَ به النَّاسُ سَارُوا إلَيْهِ، فيَقولُ مَن عِنْدَهُ: لَئِنْ تَرَكْنَا النَّاسَ يَأْخُذُونَ منه لَيُذْهَبَنَّ به كُلِّهِ، قالَ: فَيَقْتَتِلُونَ عليه، فيُقْتَلُ مِن كُلِّ مِائَةٍ تِسْعَةٌ وَتِسْعُونَ”.[5] وهو حديثٌ يثبت أن من أشراط الساعة جبل الذهب من انحسار الفرات والله أعلم.[6]

الرجل بالرجل

زمن انحسار الفرات عن الذهب

اختلف أهل العلم في تحديد زمن انحسار الفرات عن جبل الذهب ، فقال الإمام البخاري أنه يسقط النار ، حيث أدخل حديث حسر الفرات تحت بالخروج النار ، وقيل أنّه قريب من وقت الحشر ، ففي ذلك الزما يأتي الرجل يمشي بصدقته لا يقبلها أحدٌ منه ، وذلك كالنهي عن أخذ شيءٍ مما يحسر عنه الفرات لانشغال الناس بالحشر ، وقيل في زمن نزول نبي الله عيسى ابن مريم ، وهو ما اختاره الحليمي والقرطبي ، والراجح أنه يحدث بعد نزول عيسى ابن مريم -هما السلام- والله ورسوله أعلم.[7]

سبب النهي عن أخذ الذهب بعد انحسار الفرات

فسّر أهل العلم الحكمة وسبب النهي عن أخذ ذهب الفرات بعد انحساره بعدة ، مشاهدة مشاهدة منها:

  • يكون ذلك النهي عن الذهب ، وهو أمر جهل واغترار.
  • نهى النبي -صلى الله عليه وسلم- أماكنه لما يقع منه من مواقعه على الذهب.
  • نُهِم من رقمه لأنه لا يجد من يجربه ، فالصدقة في زمانه لا يقبلها.
  • هذا هو السبب الذي يجعلك سعيدًا لأنك سوف تقوم بذلك والله أعلم.

بهذا نصل لنهاية جبل من ذهب، والذي ذكر الحديث وبيّنه ومدى صحته ، وشرحه وبيّنه معناه ، وشاهده نهر الفرات ، والحكمة من النهي عن ذهب الفرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى