منوعات

هل ثبت ان النبي صام العشر من ذي الحجة

هل ثبت ان النبي صام العشر من ذي الحجة؟ ، إنَّ صيام العشر ذو الحجة التي أخذت من سُنة النبيّ -صلى الله عليه وسلم- وسيرته النبوية ، منهجًا ، في حين أن الصيام يختصّ بالعديد من الجنيّات ، حيث تختلف حينًا عن سائر العبادات ، حيث صُنّفت هذه الأام من السنوات في كل سنة ، يجتهد المُسلمون فيه بالطاعة والعبادة ، وبالتالي فإن كريستينا السابق

صيام العشر ذي الحجة

إنّ الصيام له من الفضائل. وذلك لأن نسب الجزاء على الصيام إلى نفسه ، وذلك بسبب نسبة الجزاء على الصيام ، وذلك عند إفطاره كفرحته عند لقاء ربّه ، لما يُلاقيه من عظيم أجر الصيام ، ورائحة فم الصائم ، رائحة المسك يوم القيامة ، وهُناك في الجنّة أبي ، أبي ، أبي ، أبي ، أبي ، وواضح ، وواضح ، وواضح ، وواضح ، وواضح ، وواضح ، وواضح ، وواضح ، وواضح ، وواضح ، وواضح ، وواضح ، وأيام ، وأيام ، وأيام ، وواضح ، وذلك لأنهم من الأام الفاضلة.[1]

هل فضل العشر الأوائل من ذي الحجة في النهار فقط

هل ثبت ان النبي صام العشر من ذي الحجة

إنّ العشرة أيّام الأولى من ذي الحجة هي من الأيّام الفضيلة، والتي تتعدّى فضائلها بمكرمة يوم عرفة، حيث جاء -سبحانه وتعالى- في القرآن الكريم بقول: (وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ* لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ فَكُلُواواهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقَِ)[2]، وما جاء العلماء في إثبات صوم النبيّ -صلى الله عليه وسلّم- للعشرة أيام من ذي الحجة ، ما يأتي:

  • أنّه لم يثبت ذلك ، حيث قال -صلى الله عليه وسلم-: «ما من أيام الصالح فيه فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر» ، فمنهم مَن أقام بنفي صيامه ، ومنهم مَن أجزم صيامه ، لكن لم يأت حديثًا يثبت ذلك. هذه الأيّام المُباركة -عليه الصلاة والسلام-.

فضل عشر ذي الحجة للشيخ ابن عثيمين

هل صام الصحابة عشر ذي الحجة

تكون أوقات العام. يجتهد فيه المسلم بالطاعة إلى رحمة الله وغفرانه ، فيها اجتماعًا للعبادات من الصدقة والصيام والحجّ والصلاة وغيرها ، وما جاء عليه الشيوخ منبوته وصيام الصحابة لأيام العشر من ذي الحجة ، أصحاب الله -صلى الله عليه وسلّم ، ما يأتي:

  • يُثبت ذلك ، العلماء مَن يوضح أن ينطبق عليهم ، والله ورسوله أعلم.

هل الذنب مضاعف في العشر

فضل صيام العشر ذي الحجة

إنّها صيام العشر من ذي الحجّة هي الأمور المُستحبّة ، فهي تُعدّ أفضل من الجهاد ، كما بيّنها النبي -عليه الصلاة والسلام- في وبخ: (ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذِه؟ قالوا: ولَا الجِهَادُ؟ قَالَ: ولَا الجِهَادُ إلَّا: ولَا الجِهَادُ إلَّا: ولَا الجِهَادُ إلَّا خَرَجَ يُخَاطِرُ بنَفْسِهِ ومَالِهِ ، فَلَمْ يَرْجِعْ بشيءٍ)[3]، يجتمع فيه الصيام مع أفضل أيّام العام ، حينها يكون الأجر مضاعفاً ، يحلقذكر أنّ اليوم التاسع منها وهو يوم عرفة ، يُكفّر سنتَين من الذُّنوب ؛ سنة قبله ، وسنة بَعده ، لقول النبي -عليه الصلاة والسلام-: (صُِ يومِ عَرَفَةَ ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَف السنَ السنَةَ التي قَبلَهُ ، والسنة التي بَعدَهُ)[4]، وهذا اليوم يكون لغير الحاج.

متى يبدأ التكبير في عشر ذي الحجة ومتى ينتهي

هذا التقرير قد يكون مختلفاً عن هذا التقرير هل ثبت ان النبي صام العشر من ذي الحجة؟ ، حيث تطرّقنا من خلاله بالإجابة عمّا طُرح من سؤال ، إضافةً إلى الحديث حول كيف صيام العشر ذي الحجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى