منوعات

لماذا تركت رانيا برغوت كلام نواعم

لماذا تركت رانيا برغوت كلام نواعم، تعتبر الإعلامية ومُ برامج البرامج رانيا برغوث أحد الوجوه الإعلامية المميزة والرائعة التي قامت أسفه ثُلة من البرامج التلفزيونية منذ بداية مشوارها المهني حتى يومنا هذا ، منذ عدة سنوات تركت الإعلامية رانيا برغوث تقديم برنامج كلام نواعم على شاشة بي سي 1 فما هو سبب تركها لتقديمها البرنامج ، عبر موقع كريستينا نتعرف على سبب ترك المعلومات اللبنانية رانيا برغوت تقديم برنامج كلام نواعم.

رانيا برغوت السيرة الذاتية

فيما يلي عرض لبعض المعلومات الشخصية عن البرامج اللبنانية راميا برغوت:[1]

  • الاسم كاملًا: رانيا سمير برغوث.
  • مكان الولادة: دولة ألمانيا.
  • تاريخ الميلاد: الـ 11 من شهر يناير عام 1968 مـ.
  • العمر: 54 عامة.
  • الجنسية: الجنسية اللبنانية.
  • الجنسيات الأخرى: الجنسية البريطانية.
  • مكان الإقامة: مدينة دبي في الإمارات العربية.
  • المهنة والنشاط: إعلامية ، ومثل برامج.
  • سنوات النشاط: منذ عام 1990 مـ حتى الآن.
  • البرامج: كلام نواعم ، صحتك بالدنيا.
  • الحالة الاجتماعية: متزوجة.
  • اسم الزوج: نبيل روضة.
  • عدد الأبناء: لديها بنتان “جوانا ، ليانا”.
  • اللغة الأم: اللغة العربية “اللهجة اللبنانية”.
  • لغات أخرى: اللغة الإنجليزية.

رانيا برغوت السيرة الذاتية

من هي الاعلامية شهد حسن زوجة حسام الرسام

لماذا تركت رانيا برغوت كلام نواعم

البرنامج التلفزيوني كلام نواعم هذا البرنامج في برنامج تقديم البرنامج هذا ، وأرغبته في تقديم البرنامج ذلك الوقت عام 2016 مـ، يُعرف برنامج كلام نواعم لأول مرة عام 2002 مـ على قناة إم بي 1 ومُدة عرض البرنامج 60 دقيقة ، بداية ثُلة من الإعلاميات وهم “فوزية سلامة ، منى أبو سليمان ، أوكتافيا نصر ، إلهام وجدي ، رانيا برغوت سابقًا ”.

من هي رانيا العطار ويكيبيديا

رانيا برغوت تويتر

تمتلك استوديوهات ومناطق البرامج اللبنانية رانيا برغوت قاعدة جماهيرية كبيرة على منصة تويتر ويتابعها ما يُقارب 97.7 ألف مهارات في تلك المنصة تلك المعلومة ، المعلنة ، الحافظة ، متابعة حساب راميا برغوت على منصة تويتر مباشرة عبر الرابط الإلكتروني “من هنا“.

وفي ختام سطور هذا المقال نكون قد تعرفنا على لماذا تركت رانيا برغوت كلام نواعم بالإضافة إلى المعلومات الشخصية عن المعلومات الشخصية عن البرامج التلفزيونية التي حققت النجاح والشهرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى