منوعات

النجاسه العينيه هي التي لا يمكن تطهيرها مطلقا

النجاسه العينيه هي التي لا يمكن تطهيرها مطلقا صح أم خطأ ، حيث إنّ الشّريعة الإسلاميّة قد اهتمّت بموضوع الطّهارة والنّظافة ، فحدّدت أنواع النّجاسة وعرّفتها ، وبيّنت كيفيّة ، وبيّنت أحكامها وأحكامها وأحكام النجاسة ، فقد ورد في القرآن الكريم والسّعيّة الشريفة عديد الآيات والأحاديث التي تنصّبيّنها. موقع كريستينا للقارئ أنواع النجاسة ويبيّن نوع النجاسة التي لا يمكن تطهيرها.

ما هي النجاسة

قبل معرفة صحّة العبارة النجاسه العينيه هي التي لا يمكن تطهيرها ، معرفة ما هي النجاسة ، فالنجاسة هي معرفة ما هي النجاسة ، والشّيء النجس ، وهي القذر ، والشّيء ، القذر ، القذر ، القذر ، قذرة ، عين مستقذرة شرعًا ، وهي كلّة ما يحرمه من تناوله ولا لاستقذارته ولا لضرره ببدن أو عقل ، وهي من مانعات العبادة وخاصّة الصّلاة.[1]

ازالة الخارج من السبيلين عن مخرجه

النجاسه العينيه هي التي لا يمكن تطهيرها مطلقا

إنّها تدعي إلى التطّهير ، وإجابة سؤال النجاسه العينيه هي:

  • العبارة صحيحة.

، وهي نجسٌ بذاتها ، تظهرها بزوال عين النّجاسة ، والتي يمكن أن تُطهّر أبدًا ، فأساسها نجس وهي نجسٌ بذاتها ، وظهرت النجاسة على البدن أو الثوب ، مما أدى إلى ظهورها بزوال عين النّجاسة ، طهر المكان والدليل على ذلك ما رواه الصحابي الجليل أبو هريرة -رضي الله عنه- حين قال: “أنَّ أعْرَابِيًّا بَالَ في المَسْجِدِ، فَثَارَ إلَيْهِ النَّاسُ ليَقَعُوا به، فَقالَ لهمْ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: دَعُوهُ، وأَهْرِيقُوا علَى بَوْلِهِ ذَنُوبًا مِن مَاءٍ -أوْ سَجْلًا مِن مَاءٍ- فإنَّما بُعِثْتُمْ مُيَسِّرِينَ ولَمْ تُبْعَثُوا مُعَسِّرِينَ “. [2] لذلك ، تهرّد زوال النجاسة العينية طهر المكان. [3]

طريقة الاغتسال من الدورة الشهرية

اذكر أنواع النجاسة

إنّ النّجاسة هي كلّ جميع عينين مستقذرة أمر الإسلام بتجنّبها ،[4]

  • النجاسة الحقيقية أو العينية: يمكن تطهيرها بأحوال الأحوال.
  • النّجاسة الحكميةوهي تقوم باعتماد أدوات الجسد ، وتزول بالوضوء أو الغسل ، والأصل بزوال النجاسة هو الماء المطلق.

من ثلاثة احجار

ما هي أقسام النجاسة العينية

بعد معرفة أنّ النجاسه العينيه هي التي يمكن تطهيرها ، وهي:[4]

  • النّجاسة العينية المغلّظة: وهي نجاسة الكلل أو الخنزير وما يتمّ توليده منها.
  • النجاسة العينية المخففة: تقتصر على بول الغلام الصغير الذي لم يأكل الطّعام بعد.
  • النجاسة العينية: ومن ضمنها سائر النّجاسات كالبول والغائط والميتة وغيرها.

هل الماء الذي تغير لونه أو طعمه أو ريحه بنجاسة ؛ سواء أكان الماء قليلا أم كثيرا

ما حكم إزالة النجاسة

إنّ النّجاسة من الأمور التي حثّ الإسلام على إطلاقها وإخراجها من الماء من عدمه في التّطهّر من النجاسة ، فالمالكيّة والشّافعية والحنابلة قالوا بشرط وجود الماء ، والسبحانه وتعالى على عباده أن جعل الماء طهورًا ومُطهّرًا ، وقال أهل المذهب الحنفي وبعض أهل العلم أنّه لا يشترط الماء لإزالة النجاسة ، فالاستنجاء بالحجارة يجزئ عن الماء مثلًا ، ولم يشترط في الشرّع لغسل النّجاسة إنّما تطهر بزوال عينها ، فيغسل المسلم حتّى تزول العين.[5]

وقد وصلنا هذا المقال النجاسه العينيه هي التي لا يمكن تطهيرها مطلقا، والذي بيّن ما هي النجاسة ، وعدّد أنواعها ، أقسام النجاسة العينيّة ، وختم ببيان حكم إزالة النجاسة في الإسلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى