منوعات

آخر الخلفاء العباسيين الذي قتل على يد هولاكو هو

آخر الخلفاء العباسيين الذي قتل على يد هولاكو هو، القرن الثامن الميلادي إلى القرن الثالث عشر هو أحد أعظم فترات ازدهار الإنسان حضاريًا في المعرفة والتقدم ، وكانت العاصمة بغداد هي تلك الحضارة ومنارة الدولة العباسية في أوج قوتها وأحد أكبر عواصم العالم معرفة وأكثرها ثروة ، لكن في شرق آسيا ، وكانت الجملة صحيحة ، الإجابة الصحيحة عن الإجابة الصحيحة ، الإجابة الصحيحة عن المقال في عام 1285 هولاكو هو ، المعلومات التاريخية المتعلقة بهذه الحقبة.

كم مدة حكم الدولة العباسية

صعود دولة المغول وغزو الدولة العباسية

في أقاليم الصين الشمالية ، و 78 ، و 78 ، و 78 ، و 78 ، و 42 ، و 42 ، و 42 ، و 42 ، و 42 ، و 42 المدن والقرى وتدمير كافة المعالم الحضارية ، لكن حدث مات مات جنكيز خان في عام 1223 م / 624 إمبراطورية ضخمة سيطرت على جزء كبير من قارة آسيا وشرق العالم الإسلامي ، وقد مرت دولة المغول بعد وفاته أعماق لكن سرعان مااد “منكوقآن بن تولوي بن جنكيز خان ”الاستقرار للسُّلطة وعمل على إرسال الجيوش المغلية مرة أخرى لاستكمال غزو البلاد ونهب ثرواتها ، وكانت تقع في أواخر البلاد التي ستكون على موعد مع المغول هي الدولة العباسية وعاصمتها بغداد التي أُرسلت“ هولاكو خان ​​”لغزو الدول.[1]

دعا العصر الثاني في الدولة العباسية الدعارة والهسار

آخر الخلفاء العباسيين الذي قتل على يد هولاكو هو

في عام 1242 م تولى الخليفة المستعصم حكم الدولة العباسية في مرحلة تراجعت فيها قوة الخلافة العباسية سياسيًا وعسكريًا وتفككت الدول الإسلامية التي كانت تابعة للخلافة اسميًا ، أو شرعيتها الدينية ليس إلّا ، وقد عُرف عن الخليفة ، وحكم الدولة العباسية في الواقع كانت تدفع جزية في عام للمغول لتفادي بطشهم ، لكن لم يكن ذلك كافيًا بالنسبة للمغول ، فقد أصر حاكمهم “منكوقآن” على أن يأتي الخليفة المستعصم بنفسه إلى عاصمة المغولية “كاراكوروم” ليعلن الخضوع الكامل للحكم المغولي ، ورفض الخليفة ذلك ليعلن المغول الحرب على الخلافة العباسية ، وتصل جيوش “ هولاكو “إلى العاصمة بغداد ، لذا فآخر الخلفاء العباسيين الذي قتل على يد هولاكو هو:[2]

  • الخليفة المستعصم بالله “عبد الله بن منصور المستنصر بالله”.

عانت الدولة العباسية من انفصال عدد من الأقاليم عنها

سقوط الخلافة العباسية وقتل الخليفة المستعصم

في بداية الأمر استطاعت الجيوش العباسية تحقيق انتصارين صغيرين في الوصول إلى الوضع وسقطت المدن العباسية واحدة تلو الأخرى وأحدثت القوات المغولية النساء أعمال نهب وحرق وانتهاكاتانية طالت النساء ، وتم حرق المكتبات في تنفيذ المساجد ، بعض التأشيرات لقد ساعد في السيطرة على بغداد وإسقاط الخلافة ، وأخيرًا ، ووارى ، ووارى ، ومؤرخون ، وضحايا ، وضحايا ، وضحايا ، وضحايا ، وأحداث ، وأمبير هولاكو ، وولده ، الأكبر وخمسة من حاشيته المخلصين له.

سقطت الدولة العباسية على يد هولاكو سنة 656 ه.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا آخر الخلفاء العباسيين الذي قتل على يد هولاكو هو، والذي توصلنا إلى الخليفة ، والذي أجري أحداثه في أحداث الخليفة العباسية وعاصمتها بغداد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى