منوعات

حديث جبريل عليه السلام يبين مراتب الدين الثلاث

حديث جبريل عليه السلام مراتب الدين الثلاث ، ولا سيما وأن الله سبحانه وتعالى ، جعل الدين الإسلامي من أعظم الأديان السماوية التي لا يصح إيمان ودخوله الجنة إلا بالإسلام ، وقد بيّن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الأحاديث مراتب وفضل الدين الإسلامي ، ولهذا السبب سيتم التعرف في موقع كريستينا على حديث جبريل عليه السلام مراتب الدين الثلاث وما إلى ذلك في هذا المقال.

ما هي مراتب الدين الثلاث

وقد جاء هذا في سنته وفصّل أهل العلم في كتبهم ، ولهذا السبب مراتب الدين الثلاث هي النحو الآتي:[1]

  • المرتبة الأولى: الإسلام وهو بخمسة أركان: شهادة أن لا إله إلا الله ، وأن محمدًا رسول الله ، وإقامة الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، وصوم رمضان ، وحج البيت.
  • المرتبة الثانية: الإيمان وهو بستة أركان: أن تؤمن بالله ، وملائكته ، وكتبه ، ورسله ، واليوم الآخر ، وبالقدر خيره وشره.
  • المرتبة الثالثة: الإحسان وهو بركن واحد ؛ وقد تراه تراه يراه.

من مقالة شعب الايمان بالقلب

حديث جبريل عليه السلام مراتب الدين الثلاث

لقد بيّن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الشريف مراتب الدين الثلاث ؛ حيث ورد عن عمر بن الخطاب أنه قال:

قال: “بينما نحن جلوس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم ، إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب ، شديد سواد الشعر ، لا يرى عليه أثر السفر ، ولا يعرفه منا أحد ، حتى جلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسند ركبته إلى النبي صلى الله عليه وسلم. ركبتيه ، ووضع كفيه على فخذيه ، وقال: ”يا محمد أخبرني عن الإسلام ”، فقال له: (الإسلام تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة ، وتصحيح رمضان وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا) قال: “صدقت” ، فعجبنا له يسأله ويصدقه ، قال: “أخبرني عن الإيمان” قال: (أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر ، وتؤمن بالقدر خيره وشره) ، قال: صدقت ، قال: فأخبرني عن الإحسان ، قال: (أن تعبد الله كأنك تراه ، لم تكن تراه تراه يراك). ، قال: فأخبرني عن الساعة ، قال: (ما المسؤول عنها بأعلم من السائل). ، قال: فأخبرني عن أماراتها ، قال: (أن تلد الأمة ربتها ، وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء ، يتطاولون في البنيان) ثم انطلق فلبث مليا ، ثم قال: (يا عمر السائل السائل) قلت: “الله ورسوله أعلم” ، قال: (درس جبريل أتاكم يعلمكم دينكم) “.[2]

هل يصح وصف احكام الاسلام بالتشدد ولماذا

شرح حديث جبريل عليه السلام

لقد ذكر أهل العلم أن هذا حديث عظيم جاء إجمالي عدد مرات البحث كله ، وقد تناولت حقائق لا تقوم إلا بها ، وهي أعظم مراتب الإسلام ، ثم الإحسان ، فالإسلام أعظم إيمان والإحسان ، فكل محسن مؤمن ، وكل مؤمن مسلم ؛ حيث قال تعالى: {قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا ۖ قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَٰكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ ۖ وَإِنْ تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُمْ مِنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} ،[3] الإسلام هو التعب بالله ، وتعالى بأركان الإسلام.[4]

ومن هنا نصل إلى ختام مقال حديث جبريل عليه السلام مراتب الدين الثلاث، وبيّنا ، الإسلام والإيمان والإحسان ، ومن ثم تطرقنا الحديث الحديث ، ثم ذكرنا شرح الحديث الشريف كما ورد عن رسول الله الكريم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى