منوعات

ما هي ركضة طويريج عند الشيعة

ما ركضة طويريج عند الشيعة؟ تعتبر الطائفة الشيعية من الطوائف الإسلامية التي تعتمد على طقوس معينة ، وخصصون لنفسه نفس هذه المجموعة غير موجودة في التجمع في ذكرى استشهاد الإمام الحسين بن علي -رضي الله عنه- في معركة كربلاء ، ولكن كافة هذه الطقوس لا يوجد لها مصدر في القرآن الكريم أو السنة النبوية ، ومن هذه المعطيات يمكن للزائر عبر موقع كريستينا أن يتعرّف على ركضة طويريج ، وسبب تسميتها بهذا الاسم ، بالإضافة إلى بيان موعدها.

ما هيضة طويريج عند الشيعة

وهي شيعة الشعائر التي تقوم بعمل شيعة في اليوم العاشر من محرم من كل عام هجريّ ، وثلث من المسلمين من الطائفة الشيعية نحو قبر الإمام الحسين بن علي -رضي الله عنه-، حيث يُعدّ صالح القزويني ، حيث تبدأ بعد أذان الظهر في العصر العاشر من محرّم من باب طويريج في منطقة قنطرة السلام وحتى الوصول إلى ضريح الإمام الحسينعليه السلام-.

لماذا سميت ركضة طويريج بهذا الاسم

سميت ركضة طويريج بهذا الاسم ؛ أثناء السباحة ، أثناء السباحة ، أثناء السباحة ، أثناء السباحة ، أثناء السباحة ، أثناء السباحة ، أثناء السباحة ، أثناء السباحة ، كما في ، أثناء السباحة ، في جميع أنحاء العالم ، كما أن بقول أهل الشيعة: “لبيك يا حسين” ردًا على قول الحسين -رضي الله عنه-: “هل من ناصر لنا” ، ويبدأ المسير من منطقة قنطرة السلام في كربلاء وحتى ضريح الحسين -رضي الله عنه-.

متى تقام ركضة طويريج

تُقام عليه علامات القسمة ، وذلك باستخدام الخريف من مراسم النّاس والبكاء والعزاء كلها ، حيث يقصد النّاس للسّير حتى يصلوا إلى مرقد الحسين -رضي الله عنه وأرضاه- ، كما ورد في قراءة بعض الأصوات ، ثم يذهبون إلى مرقد أخيه العباس -رضي الله عنه- ومن الجدير بالذّكر أن أهل الشيعة توقف بنصب خيمة ثم يحرقونها ؛ وفي ذلك دلالة على حراق بني أمية لخيمة الحسين بن علي -رضي الله عنه-.

شاهد أيضًَا: طقوس يوم عاشوراء عند الشيعة

ما هي قصة ركضة طويريج

أوضحت المصادر الشيعية ، وذلك بسبب قيام رجل من أصحاب المذهب الشّيعي ، يحلقى صالح القزويني عزاء -رضي الله عنه- بأن عام هجري منذ اليوم الأول من شهر محرم وحتى اليوم العاشر منه ، وعند الانتهاء من العزاء يأخذ من الأشخاص المحبي لأهل البيت -عليهم السلام- ويذهبون وهم يرددون البيت بعض العبارات الحسينية التي تظهر الولاء لآلاء ، حتى يصلوا إلى مرقد الحسين -رضي الله عنه- وأرضاه ، واستمرت هذه الرّكضة حتى عام 1990.

ركضة طويريج من يمحيها والامام المهدي يحضر بيها

وهي الكلمات التي يتم قولها أثناء تصويرها أثناء تصويرها أثناء تصويرها ، وهي تشير إلى أهل الشيعة ، ولا تصح عند أهل السّنة ، وليس بها نصوص ، :

ركضة طويريج من يمحيها والإمام المهدي يحضر بيها

ركضة طويريج توجها الفخر للوفا والتضحية شبيها صور

ما يماثلها عزا بكل الدهر ينور حاضرها بشمس ماضيها

صرخة صرخة حتى العرش منها

مستحيل الركضة هذي تنمنع الله يخذل كل من يعاديها

شاهد أيضًَا: متى يوم عاشوراء عند الشيعة

وهكذا نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا ، الذي تحدثنا فيه عن ما هيضة طويريج عند الشيعة ، بالإضافة إلى ذلك ، يتم تسميتها باسم ، اسم التسمية ، الضوء ، الضوء ، جميل ، أثناء تسميتها ، أثناء تسميتها ، باسم ، تسمية الضوء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى