التخطي إلى المحتوى

ردت حركة فتح , مساء اليوم الاحد , على الاتهامات الموجهة لجهاز المخابرات الفلسطينية في قضية اغتيال القيادي في سرايا القدس , بهاء ابو العطاء .

وفيما يلي نص بيان فتح كما نشرته وكالة الأنباء الرسمية:

ردا على المزاعم التي تروج لها أجهزة ” حماس ” حول اعتقال خلية تابعة لجهاز المخابرات العامة الفلسطينية، قالت حركة “فتح” إنها “أكاذيب لا أساس لها من الصحة، هدفها التغطية على التفاهمات السرية الجارية بين حماس وإسرائيل”.

وأكدت حركة “فتح”، في بيان لها، مساء اليوم الأحد، أن “هذه الأكاذيب التي تعودنا عليها من قبل حماس ما هي إلا محاولة فاشلة للتستر على الاتفاقات التي تسعى لتنفيذها مع الاحتلال للتوصل لاتفاق هدنة طويل الأمد، تعترف إسرائيل من خلاله بإمارة غزة ، وتبدأ التطبيق الفعلي ل صفقة القرن الهادفة لتصفية المشروع الوطني الفلسطيني، وبيع القدس ومقدساتها”.

وأضافت، أن “هذه المسرحية التي نسجتها أوهام حماس، تؤكد وبالدليل القاطع على أن حماس تتهرب من استحقاقات عملية الانتخابات، التي يسعى الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية لإجرائها من أجل إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية”.

وأشارت حركة “فتح”، إلى أن “هذه الأكاذيب جاءت في الوقت الذي سربت فيه مصادر إسرائيلية بأن حكومة نتنياهو تسعى لمنع إجراء الانتخابات داخل مدينة القدس المحتلة، وهو ما يكشف التساوق الخطير بين حماس من جهة والاحتلال الإسرائيلي من جهة أخرى”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *