منوعات

صيام الانسان الدهر كله يعتبر

يعتبر صيام الإنسان للأبد كله ، والصوم من العبادات التي فرضت على المسلمين في شهر رمضان المبارك. وهي للفقراء ، لذلك يعتبر الصيام من العبادات المهمة ، وهذه العبادة لا تقتصر على الفرائض ، فهناك صيام نافلة مثل صيام الاثنين والخميس ، وصيام ثلاثة أيام في الشهر ، ولكن كثيرا ما نسمع عن صيام بعض الناس طوال الوقت ، فما حكم ذلك في الدين الإسلامي وما يعتبره ، وكان معروفا في عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم نحن سوف يجتمعون للإجابة الصحيحة على سؤال من صيام الإنسان يعتبر صيام الدهر …… ..

يعتبر صوم الإنسان إلى الأبد

يعتبر صيام الإنسان طوال الوقت من البدع في الدين ، وصيام الإنسان إلى الأبد يعني أن الإنسان يصوم إلى الأبد ، أي أنه يصوم كل أيام متتالية دون أن يفطر بينهما ، أي أن المسلم يصوم كل أيام السنة. باستثناء هذه الأيام التي يحرم فيها الصيام ، مثل يوم عيد الأضحى ويوم الفطر ، وكذلك أيام التشريق.

حكم صيام الإنسان مدى حياته

صوم المسلم كل الوقت يعتبر من دواعي البغض الشديد ، لكنه لا يدخل في حرمة المحرمات ، بمعنى أنه الأفضل للمسلم أن يتجنب الريبة والابتعاد عنها ؛ لأن الصوم. فالإنسان إلى الأبد يعتبر بدعة في دين الله تعالى ، ويمكن للمسلم أن يصوم يوما بعد يوم. أو صيام الخميس والاثنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى