اذا غسلت رجلي اليسرى قبل اليمنى هل يبطل الوضوء هو الحكم الذي سوف نتعرف عليه في هذا المقال، إذ تعدُّ الطهارة في الإسلام إحدى الأعمدة التي يقوم عليها، ومفتاح معظم العبادات، وقد وصفها رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنها شطر الإيمان، لأنَّ كثير من العبادات لا تجوز من دونها، وسوف يقدم موقع المرجع تفصيلًا في بعض أحكام الوضوء وسوف يبين الفرق بين الترتيب والموالاة وسوف نتعرف على حكم التيامن في الوضوء وما إلى هنالك من أحكام متعلقة بالموضوع الرئيس للمقال.

الوضوء في الإسلام

إنَّ لفظ الوضوء في اللغة العربية مشتق من كلمة: الوضاءة وهي الحسن والبهاء، وأمَّا في اصطلاح الشرع الإسلامي فالوضوء طهارة ونظافة تخصُّ بعض الأعضاء المعينة في الجسم على صفة محددة بنية التعبد لله تعالى، والأفعال المخصوصة في الوضوء: النية وإيصال الماء إلى جميع تلك الأعضاء المخصوصة، وأمَّا أركان الوضوء فهي: النية عند غسل الوجه وغسل الوجه، ثمَّ غسل اليدين إلى المرفقين ثم مسح الرأس أو جزء منه ثم مسح الرجلين، وهذه الأركان هي الأسس التي لا يصح الوضوء إلا بها جميعًا، وتوجد بعض الأفعال الأخرى المشروعة في الوضوء، منها ما هو فرض عند بعض العلماء مثل الترتيب، أو مثل الترتيب والموالاة عند البعض الآخر، ومن تلك الأفعال ما هو واجب عند البعض، كما أن للوضوء سنن وشروط وأحكام أخرى، وهو عند علماء الفقه هو أول مقصد للطهارة في الإسلام، وأول أبواب الطهارة، لأنه من أهم شروط الصلاة، ولا تصح الصلاة من دون وضوء.[1]

 هل الحجامة تنقض الوضوء

اذا غسلت رجلي اليسرى قبل اليمنى هل يبطل الوضوء

إنَّ غسل الرجل اليسرى قبل الرجل اليمنى في الوضوء لا يبطل الوضوء، وبهذا تكون الإجابة:

  • عبارة خاطئة.

حيثُ أنَّه من المستحب أثناء الوضوء البدء بالرجل اليمنى والتيامن في جميع الأعضاء التي سوف يتم غسلها بالماء، وذهب بعض العلماء إلى أنَّ ذلك من الواجبات لأنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم واظب على تقديم اليمين على اليسار في يديه وفي رجليه أيضًا، ولذلك ذهب بعضهم إلى أنَّ ذلك من الواجبات، وذهب البعض الآخر إلى أنَّه من السنن فقط، وهو من الأمور المختلف عليه، ولك الأفضل أن يحافظ المسلم على التيامن في كل شيء في الوضوء اقتداءً برسول الله صلى الله لذلك كما سبق فإنَّ التبديل بين الرجلين لا يبطل الوضوء والله تعالى أعلم.[2]

 طريقة الوضوء الصحيح للنساء الرجال

الفرق بين الترتيب والموالاة في الوضوء

يشير الترتيب في اللغة العربية إلى الانتظام والتعاقب، وأمّا في الشرع فيدل على البدء بما أمر الله تعالى به في الوضوء وبما ذكره أولًا ثمَّ المجيء بما كره بعده وهكذا، أمَّا الموالاة في اللغة فهي التتابع، وفي اصطلاح الشرع تدل على غسل الأعضاء دون ترك مدة طويلة بينهما حتى لا يجف العضو قبل البدء بغسل العضو الثاني، وقد ذكر الله تعالى الترتيب في القرآن الكريم، عندما أمر المسلمين بالوضوء، إذ قال تعالى في محكم التنزيل: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا”،[3] وهذا هو الترتيب في الوضوء يكون بغسل اليدين إلى المرفقين ثم الوجه ثم الرجلين وهو الذي ذكره الله تعالى ورتّبه سُبحانه في الآية، والموالاة هي متابعة المسلم لغسْل الأعضاء وأن يغسل العضو قبل جفاف العضو السابق.

 تفسير حلم رؤية الوضوء في المنام لابن سيرين والنابلسي وابن شاهين

حكم تقديم غسل الرجلين على اليدين

إنَّ الترتيب واجب من واجبات الوضوء ولا يصح الوضوء إلا به، أي يجب غسل اليدين قبل الرجلين والمحافظة على الترتيب كما ذكره الله تعالى في الآية الكريمة السابقة، وإذا أخطأ الإنسان وغسل رجليه قبل يديه فإن وضوءه لا يصح عند من ذهب إلى وجوب الترتيب، غير أنَّ بعض المذاهب أشارت إلى أنَّ الترتيب ليس واجبًا، وذلك محل خلاف بين العلماء أيضًا.

في نهاية مقال اذا غسلت رجلي اليسرى قبل اليمنى هل يبطل الوضوء تعرفنا على الوضوء وحكم الوضوء في الإسلام، كما تعرفنا على الفرق بين الترتيب والموالاة وعلى حكم الترتيب والموالاة في الوضوء، وعرفنا حكم تقديم الرجلين على اليدين في الوضوء في الغسل وغير ذلك من الأحكام.