العلاج الدائم لاضطراب الوسواس القهري بإذن الله يعتبر اضطراب الوسواس القهري من أسوأ الأمراض النفسية التي تصيب الإنسان لأنه يؤدي إلى تدمير ثقته بنفسه وأفعاله. من خلال توضيح كيفية علاج اضطراب الوسواس القهري بطريقة بسيطة مأخوذة من إرشاد النصوص الدينية وتعتمد في الغالب على إرادة الإنسان.

النظرة الإسلامية إلى الوسواس

احتوت اللغة العربية على العديد من التعريفات للوسواس ، ومنها “الحديث الذاتي الذي لا فائدة منه أو حسن ، والشيطان ، والكلام الخفي ، والكلام المختلط وغير الواضح” ، بينما يقر الدين الإسلامي بوجود الهوس وشعور الإنسان به في كثير من الأحيان. الحالات سواء كانت مرضا نفسيا أو حديث النفس. أم أنها وسوسة من الشيطان في عقل الإنسان لتضليله ، وقد ورد ذكر الوسواس في عدة مواضع في النصوص الإسلامية ، سواء كانت أحاديث شريفة أو القرآن الكريم ، فسنذكر بعض ما ورد في الحديث. مشكلة الوسواس القهري في النصوص الإسلامية:

  • من القرآن الكريم:“[1]، “وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ”[2].
  • من السنة: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال: يا رسول الله ، يجد أحدنا في نفسه ما يكون حمامة أعزّ عليه من الحديث عنها. قال صلى الله عليه وسلم: الله أكبر ، والحمد لله الذي رد أمره إلى الوسواس.[3]

كل هذا يشير إلى اعتراف الدين الإسلامي بمشكلة اضطراب الوسواس القهري كمرض عقلي ، أو على الأقل ضلل من الشيطان إلى الإنسان.

النظرة الإسلامية إلى الوسواس

ما هو اضطراب الوسواس القهري ، وما أسبابه وأعراضه وطرق تشخيصه وعلاجه

العلاج الدائم لاضطراب الوسواس القهري بإذن الله

لاضطراب الوسواس القهري أنواع عديدة من العلاجات التي تساعد في علاجه ، مثل العلاج السلوكي ، والعلاج الدوائي ، والعلاج بالدين ، ولكن من الأفضل الاعتماد على علاج مشكلة الوسواس القهري على العلاجات المتعلقة بالإرادة والتحكم في النفس ، منذ الوسواس القهري لا تعتبر من الأمراض الخطيرة التي تصيب حياة الإنسان ، وقد تسبب الأدوية خللاً في كيمياء الدماغ ، مما يسبب ضرراً أكثر من الفوائد. لذلك سنقتصر على العلاج القانوني والسلوكي لاضطراب الوسواس القهري:

العلاج السلوكي لاضطراب الوسواس القهري

يعتمد العلاج السلوكي لاضطراب الوسواس القهري على جعل المريض تدريجيًا وبصعوبة قدر الإمكان في عدم القيام بالأشياء التي يحثه عقله على القيام بها. من خلال القيام بأشياء معينة بدون سبب ، أو بمد ساقه أثناء المشي بقدر معين أو أشياء أخرى غير طبيعية لا معنى لها ، يجب أن يتجاهل تلك الإرادة غير المبررة ويحاول المشي بشكل طبيعي.

العلاج الديني لاضطراب الوسواس القهري

يمكن لأي شخص أن يعالج اضطراب الوسواس القهري بأسلوب ديني على النحو التالي:

  • العلاج بالقرآن: قال الله تعالى: (قل هدى وشفاء للمؤمنين ، ولمن لا يؤمن في آذانهم خراب وعليهم عليهم). [4] لقد أدرك الإسلام إمكانية العلاج بقراءة القرآن لأنه يهدئ ويطمئن الروح.
  • ويدعو الله أن يزيل عنه الداء: يمكن للإنسان أن يدعو الله أن يحل مشكلته من أجله ، مما يسهم في تقوية إرادته وتحسين حالته النفسية ، مثل قول “ربنا صبر علينا ، وماتنا كمسلمين ، وانضم إلينا في الصالحين وأنا أفوض وصيتي إلى الله ، لأن الله يرى العبيد “. هذا الدعاء من أهم الدعاء والشامل ، وطبعا يمكن للمريض أن يستبدل هذا الدعاء بأي دعاء آخر يرغب فيه.
  • املأ نفسه بما يلي: يجب على الإنسان أن ينشغل بأي عمل ينفعه أو ينفع الآخرين ويحسب أجره عند الله ، فهذا سيلهيه عن الهوس بداخله ويشجعه على مقاومته.

أفضل علاج لاضطراب الوسواس القهري

تجربتي مع اضطراب الوسواس القهري

يصيب اضطراب الوسواس القهري من 2٪ إلى 7٪ من سكان العالم ، وعادة ما يكون الشفاء من هذا المرض سهلًا ، حيث يتخلص منه حوالي 70٪ من المصابين به نهائيًا. في هذا الجزء من المقال سوف نشرح تجربة الشخص الذي يعاني من مشكلة الوسواس القهري وكيف تمكن من التخلص منها بالاعتماد فقط على إرادته الحرة:

  • لا يستطيع الكثير من الناس فهم الألم النفسي الناتج عن اضطراب الوسواس القهري ، يعتقد البعض أنه من السهل التغلب عليه ، لكن لا ، هذا ليس صحيحًا ، وبما أنني مررت بهذه التجربة اللعينة من قبل ، يمكنني القول بوضوح إنها كذلك مجنون ولا يطاق.
  • في البداية ، أظهرت آثار المرض لدرجة أنني أصبت بالارتباك ولم أستطع التأكد من أفعالي أو لا ، وحتى لو كانت لدي ذاكرة تفيد بأنني فعلت ما يجب أن أفعله ، بدأ صوت يصرخ بداخلي. أكثر من خمس مرات مما جعلني مركز السخرية في عملي وفي عائلتي.
  • ازداد الأمر سوءًا بعد أن وصلت المشكلة إلى الجانب الديني من حياتي وبدأت أشك في صلاتي وطهاري لدرجة أنني توقفت عن الصلاة لفترة.
  • بقي الوضع على هذا الوضع البائس حتى بدأت أشعر بالذنب الشديد نتيجة ترك الصلاة وبدأت في البحث عن حلول لهذا الأمر حتى وجدت أحاديث الرسول التي تقول: “إذا نادى الأذان استدار الشيطان”. بعيدا ولها ضرطة. كذا وكذا حتى لا يعلم هل صلى ثلاثًا أم أربعًا ، وإن لم يعلم ثلاثًا صلى أو سجد سجدتي السهو.
    [5] فبدأت أعود إلى صلاتي وأنتظم فيها وأتجاهل وساوس الشيطان لي ، الأمر الذي شجعني على البدء بمعالجة بقية المشكلة والتخلص من اضطراب الوسواس القهري.

  • في البداية بذلت قصارى جهدي ألا أفعل ما يطلب مني الهوس أن أفعله ، لذلك نجحت مرة واحدة في التجاهل والفشل ، لكن مع مرور الوقت أصبحت أقوى في القدرة على التحكم في نفسي وتجاهل مثل هذا الصوت المزعج في الداخل. أنا بالطبع لم تكن الإرادة العامل الوحيد الذي ساعدني على التعافي من هذا المرض ، لكنني فعلت أشياء كثيرة بجانبها. اعتدت أن أمارس الكثير من التمارين لاستخراج الطاقة مني ، لأنني دائمًا ما كنت أشغل نفسي بالكثير من الأشياء التي جعلتني لا أفكر في هذا الصوت في رأسي لأنني عززت تواصلي مع عائلتي وأنا اعتدت على الإنفاق الكثير من الوقت معهم لإلهاء نفسي عن الصوت المتكرر في ذهني.

تجربتي مع اضطراب الوسواس القهري

هل الإفراط في التفكير يسبب الموت؟

في هذه المقالة ، أوضحنا العلاج الدائم لاضطراب الوسواس القهري بإذن الله من الناحية القانونية والسلوكية ، لأنها أكثر أمانًا للمريض ، ولكن من المؤكد أن هذا النوع من العلاج غير مناسب لاضطراب الوسواس القهري المستعصي أو الشخص الذي يريد إيذاء نفسه. في هذه الحالة يفضل اللجوء إلى طبيب نفسي وأدوية مصممة لعلاج هذا النوع من الأمراض العقلية.