التخطي إلى المحتوى

أبدت قطر استعدادها للعمل من جديد مع دول مجلس التعاون الخليجي لحل الازمة الخليجية من خلال حوار غير مشروط , واحترام سيادة دولة قطر وعدم التدخل في شؤونها الداخلية .

كما اعربت قطر عن ” دعمها الكامل للجهود التي يبذلها الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امير دولة الكويت لحل الازمة “.

جاء ذلك في بيان للسفيرة الشيخة علياء احمد بن يوسف ال ثاني , المندوب الدائم لدولة قطر في الامم المتحدة , في الجلسة الحوارية التي نظمتها سفارة قطر في واشنطن بالتعاون مع مركز ” ستيمسون ” للبحوث والدراسات حول ” منظور قطر للأمن العالمي والاقليمي في عصر عدم اليقين “.

واشارت الشيخة عليا الى أن قطر ” لعبت دور محوري في مجلسالتعاون الخليجي منذ انشائه مما ساهم في تعزيز الامن والاستقرار الاقليميين في منطقة الخليج وتأمين امدادات الطاقة الحيوية للعالم “.

وأضافت أنه “في عشية 23 مايو 2017، تم تحطيم معنى الوحدة في دول مجلس التعاون الخليجي وتقطيع المجلس إلى أوصال، عبر أزمة مدبرة من خلال ارتكاب جريمة قرصنة الكترونية ترعاها دولة ضد الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء القطرية وتزوير تصريحات لقيادة دولة قطر”.

واستدركت قائلة إنه “رغم من ذلك، فقد أكدت دولة قطر في جميع المناسبات استعدادها للعمل مع دول مجلس التعاون الخليجي والهيئات الدولية الأخرى لحل الأزمة الحالية من خلال الحوار غير المشروط، واحترام سيادة دولة قطر، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية. كما أعربت عن دعمها الكامل للجهود الكريمة لأمير دولة الكويت لحل الأزمة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *