التخطي إلى المحتوى

أكدت حركة المقاومة الاسلامية حماس , اليوم الثلاثاء , على المبادرة التي اطلقها يحيى السنوار قائد الحركة في غزة ,بخصوص الجنود الاسرائيليين الاسري لدى كتائب القسام , باطلاق الاحتلال سراح عدد من الاسرى من كبار السن والنساء والمرضى والاطفال مقابل ان تقدم كتائب القسام خطوة ايجابية في صفقة الاسرى .

وقالت حركة حماس على لسان المتحدث الرسمي , حازم قاسم , ” انها ستتعامل بشكل مسؤول مع أي استجابة فعلية وحقيقية لهذه المبادرة “.

وأضاف : “الكرة الآن في ملعب حكومة الاحتلال، بأن تتخذ خطوات عملية بالخصوص”.

يشار إلى أن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو أصدر بياناً اليوم قال فيه، إن منسق شؤون الأسرى والمفقودين يارون بلوم وطاقمه، بالتعاون مع هيئة الأمن القومي والمؤسسة الأمنية، مستعدون للعمل بشكل بناء من أجل “استعادة القتلى والمفقودين، وإغلاق هذا الملف، وإلى بدء حوار فوري من خلال الوسطاء”.

وفي أول رد فعل من حماس على بيان نتنياهو، قال مسؤول ملف الأسرى في الحركة، موسى دودين، إن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو يدير “بروبغندا” إعلامية، وإن آخر ما يهمه فيها استرجاع الأسرى الإسرائيليين لدى المقاومة، وهو لا يفعل شيئاً على أرض الواقع.

وحذّر دودين، وفق صحيفة (فلسطين)، الاحتلال من أن “الفرص لا تأتي دوماً، وقد يضطر للتفاوض في ظروف أعقد بكثير”، محملاً الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة كل أسير فلسطيني.

وأردف دودين: “الاحتلال يعرف ما المطلوب، وهذا لا يطرح عبر الإعلام”، مشيراً إلى أن المقاومة، كانت دائماً مستعدة لصفقة تبادل، والتعطيل كان من طرف الاحتلال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *