التخطي إلى المحتوى

أصدرت فصائل المقاومة الفلسطينية اليوم الخميس بيان صحفي تعقيبآ على كشف وتوقيت أجهزة الأمن بقطاع غزة للناشط رامي أمان وذلك على خلفية محاولة رامي أمن ومعه مجموعة من الاشخاص لمحاولتهم اقامة نشاط تطبيعي مع الاحتلال الاسرائيلي .

وقد أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية أن اي محاولة للتطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي خيانة وجريمه مرفوضة دينياً ووطنياً وأخلاقياً .

ووجهت الفصائل الدعوة الى الشعب الفلسطيني لرفع حالة الحظر واليقظة أمام محاولات الاحتلال المستمرة في النيل من عزيمة وارادة الشعب الفلسطيني ومحاولة نشر الارتباك وزعزعة الأمن .

بيان فصائل المقاومة الفلسطينية

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي صادر عن “فصائل المقاومة الفلسطينية”

تعقيباً على كشف وتوقيف الأجهزة الأمنية المطبع (رامي أمان).

نثمن عالياً جهود الأجهزة الأمنية في غزة في ملاحقة المطبع مع الصهاينة المدعو (رامي أمان) والمشتركين معه واتخاذ المقتضى القانوني بحقهم.

نؤكد أن التطبيع بكافة أشكاله وفعالياته هو خيانة وجريمة مرفوضة دينياً ووطنياً وأخلاقياً.

ندعو أبناء شعبنا إلى الحذر من أساليب الاحتلال التي تهدف لزعزعة الأمن وإرباك جبهتنا الداخلية والنيل من عزيمة شعبنا وإرادة المقاومة لديه.

“فصائل المقاومة الفلسطينية”
الخميس ٩ – ٤ – ٢٠٢٠م

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *