التخطي إلى المحتوى

في ظل الأزمة السياسية التي لا تزال تعصف باسرائيل وعدم تشيكل حكومة جديدة , أظهر استطلاع رأي اسرائيلي تراجع ملحوظ لحزب ” أزرق أبيض ” بزعامة بيني غانتس , فيما ارتفعت حظوظ حزب الليكود بتشكيل الحكومة في حال الاتجاه نحو انتخابات رابعة .

وأظهرت نتائج استطلاع للرأي العام الاسرائيلي , أن تمثيل كتلة اليمين سيرتفع الى 64 مقعد في انتخابات تجري اليوم حيث يتصدر الليكود برئاسة نتنياهو حصوله على 40 مقعد , فيما يحصل حزب ” حوسين ليسرائيل ” برئاسة بيني غانتس على 19 مقعد .

ووفق للاستطلاع الذي أجري بواسطة معهد ” ميدغام ” لصالح القناة العبرية الـ 12 , فان القائمة المشتركة في المرتبة الثالثة وتحافظ على تمثيلها بـ 15 مقعد , فيما سيحصل حزب ” ييش عتيد ” على 10 مقاعد .

وبيّنت نتائج الاستطلاع الذي نُشر مساء اليوم، الإثنين، أن حزب “شاس” الحريدي سيحصل على 9 مقاعد، في حين يحصل تحالف أحزاب اليمين المتطرف “يمينا” 8 مقاعد، وتحصل كتلة “يهدوت هتوراة” الحريدية على 7 مقاعد.

كما يحصل حوب “يسرائيل بيتينو”، برئاسة أفيغدور ليبرمان، على 7 مقاعد، في حين يحصل حزب “ميرتس” على 5 مقاعد.

ولن يتجاوز حزب العمل، برئاسة عمير بيرتس، نسبة الحسم، حيث يحصل على 1.1 من أصوات الناخبين، وكذلك حزب شريكته السابقة، أورلي ليفي أبيكاسيس (1.4%)، وحزب “ديريخ إيرتس” الذي أسسه المنشقان عن حزب “تيلم”، يوعاز هندل وتسفيكا هاوزر(1.4%)، بالإضافة إلى “عوتسم يهوديت” برئاسة الكهاني إيتمار بن غفير (1.9%).

يأتي ذلك بعد تعثر مفاوضات الليكود وأزرق أبيض، حيث قال بيني غانتس، إن حالة الطوارئ أجبرته على التنازل عن نيته عدم الجلوس مع زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو في الحكومة.

وأضاف غانتس في مؤتمر صحفي، مساء الاثنين، “نحن في حرب صعبة، عدد القتلى في تزايد، تحتاج إسرائيل إلى حكومة طوارئ على الفور”، داعية نتنياهو إلى توقيع اتفاق لتشكيل حكومة على الفور.

وتابع: “أدرك نتنياهو أنه ليست لديه القدرة على الحكم بمفرده، وكان بحاجة لمساعدتي في إدارة الأزمة، نتنياهو لقد وصلنا إلى لحظة الحقيقة، المواطنون يتوقعون منا أن نتوصل إلى قرارات صعبة، يتوقعون منا أن نقرر أننا مخلصون للدولة ومواطنيها أولاً لذا يجب بان نوقع اتفاق حكومة فورا”.

ورد نتنياهو على غانتس قائلا: “يا بيني، أنا في انتظارك في مقر إقامتي في القدس – فلنتقابل ونوقع الليلة على إنشاء حكومة طوارئ وطنية من شأنها إنقاذ الأرواح والعمل من أجل الإسرائيليين”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *